جاري التحميل ...
السبت ٦ ذوالحجة ۱٤۳۹ | Saturday 18 August 2018

منظمة بدر تصدر بيانا هاما بمناسبة تحرير مدينة الموصل

منظمة بدر تصدر بيانا هاما بمناسبة تحرير مدينة الموصل

أصدرت منظمة بدر بيانا بمناسبة الانتصارات الكبيرة التي حققتها القوات الأمنية في تحرير مدينة الموصل من دنس داعش الإرهابي.

وجاء في نص البيان:

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ

  صدق الله العلي العظيم

نبارك للمرجعية الدينية والشعب العراقي والامة العربية والاسلامية والعالم اجمع بمناسبة تحرير مدينة الموصل والقضاء على داعش الارهابي بجهود الابطال من القوات المسلحة وقوى الامن والحشد الشعبي ومساندة كل ابناء الشعب العراقي الغيور ، سائلين المولى العلي القدير ان يديم النصر الذي تحقق بفضله ووحدة الصف والكلمة وتلك الدماء الزكية التي سالت في محراب التضحية والجهاد .

ولابد لنا ان نؤكد ان سبب سقوط الموصل كان لعوامل خارجية استطاعت ان تجد من يؤيدها ويصدق بمشروعها اللئيم وللاسف سقط بعض ابنائنا فريسة بيد الارهاب والجريمة ولاعجب من ذلك بقدر مانعجب من تأييد بعض الاشخاص من السياسيين الذين وضعوا ايديهم بيد العدو وبشروا بدولة الكفر والضلال .

اليوم وبعد ان قدمنا الاف الشهداء والجرحى استطعنا ان نعيد ما اغتصب من الارض الطاهرة وطرد عصابات داعش الذين عاثوا في الارض فسادا.

علينا ان نستلهم دروس التجربة وان لانعطي بايدينا اعطاء العبيد بل علينا ان نرفع شعار الامام الحسين بن علي عليه  السلام  سيد الشهداء وسبط الرسول (ص) عندما صرخ بوجه الظالم ( هيهات منا الذلة ) نعم يا ابا عبد الله اننا أبنائك ونردد ابد الدهر معك، وسنقارعهم بكل ما اوتينا من قوة حتى يحكم الله وهو خير الحاكمين .

الى كل السياسيين افيقوا قبل فوات الاوان العدو يريد منكم ان تزرعوا الفتنة في الصف الوطني ليتمكن من تمرير مصالحه على حساب امننا واستقرارنا .

اليوم لقد انتصرنا على العدو في كل الميادين ولانريد ان تعاد كّرته علينا مرة اخرى مهما اختلفت المسميات والعناوين ، ومن يريد الامن والامان والبناء والاعمار والمشاركة في القرارات السياسية عليه ان يضع يده بيد ابناء العراق الغيارى اولئك الذين امتحن الله قلوبهم ومازالوا يقدمون كل ما لديهم من اجل رفعة هذا البلد المقدس وشعبه الطيب.

الف تحية اكبار واجلال لكل المشاركين في التحرير من الجيش والشرطة الاتحادية وقوى الامن والحشد الشعبي ورجال العشائر واصحاب المواكب الحسينية ومن مد يد المساعدة بكل ماتحتاج اليه الجبهة من تجهيزات والفضل سابق لله تعالى ثم لعناية صاحب الأمر والزمان (عج) والمراجع العظام خاصة المرجع الكبير السيد السيستاني حفظه الله تعالى  والسيد الولي الفقيه الخامنئي حفظه الله تعالى بما سخر من امكانيات الجمهورية الاسلامية في ايران من خبراء وسلاح .

كل  الفخر والحب لكم ايها الشهداء يامن كتبتم بدمائكم آية النصر المبين ، ولكم ايها الجرحى يامن تقلدتم نياشين الفخر والجهاد .

كل المحبة والاحترام والفخر لعوائل الشهداء الذين اكتحلت عيونهم بشهادة ابنائهم مرة ، واخرى اكتحلت بالنصر الالهي .

 يا ابناء الشعب العراقي عليكم بوحدة الصف والكلمة والإرادة الواعية واستثمار هذا النصر الكبير لبناء العراق الجديد .

والحمد لله رب العالمين.....      

منظمة بدر

النائب محمد ناجي محمد

مسؤول المكتب السياسي 

رئيس كتلة بدر النيابية




تعليقات المستخدمين